بعد الإنتصار العريض.. بورغن كلوب يخشى هذا الفريق!

موقع بكرا نشر بـ 15/03/2019 11:45
بعد الإنتصار العريض.. بورغن كلوب يخشى هذا الفريق!

بعد الفوز العريض على "بايرن ميونيخ" في ألمانيا، في إياب دور الـ 16 بدوري أبطال أوروبا أمس الأربعاء، قال الألماني يورغن كلوب مدرب "ليفربول" الإنكليزي، إن فريقه أظهر عودته كواحد من أبرز القوى في كرة القدم الأوروبية.

وانتصر "ليفربول"، بطل أوروبا 5 مرات ووصيف البطل في الموسم الماضي، على "بايرن" 3-1 ليصعد إلى دور الثمانية بفضل هدفين من السنغالي ساديو ماني، وآخر من فيرجيل فان دايك بعد التعادل بدون أهداف في الذهاب في أنفيلد.
"اعتراف بافاري".. ليفربول "الأوفر حظا" للفوز
بعد التعادل السلبي.. مدرّب ليفربول: شيءٌ واحد يمنحنا لقب الدّوري

وبعد أداء مسيطر، تجاوز "ليفربول" إصابة مبكرة لقائده جوردان هندرسون، وحافظ على هدوئه بعد إدراك بايرن التعادل بهدف جويل ماتيب بالخطأ في مرماه في الشوط الأول.

وأحرز "ليفربول" هدفين بضربتي رأس في الشوط الثاني، عبر فان دايك وماني في الدقيقتين 69 و84 ليصعد إلى دور الثمانية.

وقال كلوب للصحافيين بعد اللقاء "كان (فوزاً) مهما لأسباب مختلفة. كان مهما على الجانب المالي وأيضا من أجل الثقة". وأضاف: "يجب على "ليفربول" معرفة أننا "عدنا. عدنا إلى الواجهة. عدنا إلى قمة كرة القدم. "كان ذلك جزءاً من الخطة عندما بدأنا مشروعنا. ما زال علينا التطور لكن الفوز على "بايرن" هنا أمر كبير".

وخسر ليفربول، الذي فقد صدارة الدوري الإنكليزي الممتاز لصالح "مانشستر سيتي"، جميع مبارياته خارج أرضه في دوري الأبطال هذا الموسم قبل مواجهة أمس الأربعاء.

وقال كلوب: "أحرزنا هدفاً رائعاً في الشوط الأول. مذهل. اهتزت شباكنا لكن الجميع شاهد أنه كان يمكننا (الفوز). أنا سعيد بالأداء الناضج في الشوط الثاني وإظهار قوتنا ودفاعنا القوي أيضاً".

وأكد المدرب الألماني أنّ "هذه خطوة كبيرة لنا. أظهرنا أن هذا النادي الرائع عاد إلى واجهة كرة القدم الأوروبية". وأضاف "أنا فخور باللاعبين لأنه إنجاز كبير. نحن على الطريق الصحيح وأحببت ما قدمه اللاعبون".

والآن ينتظر ليفربول، في القرعة التي تجري غدا الجمعة، أحد الفرق السبعة التي وصلت إلى ربع نهائي دوري الأبطال: "مانشستر سيتي" و"توتنهام" و"مانشستر يونايتد" و"أياكس أمستردام" و"يوفنتوس" و"برشلونة" و"بورتو".

وكان كلوب عبّر بعد قرعة الدور ثمن النهائي للبطولة القارية، عن خوف كان لديه من أن توقعه القرعة في مواجهة فريقين هما يوفنتوس الإيطالي وبروسيا دورتموند الألماني الذي ودع البطولة على يد توتنهام الإنكليزي.

وإن كان كلوب يخشى من "يوفنتوس" آنذاك، فمن الطبيعي أن يخشاه أكثر الآن، بعد الأداء المذهل الذي قدمه الفريق أمام "أتلتيكو مدريد" بقيادة النجم كريستيانو رونالدو الذي سجل ثلاثية في شباك الفريق الإسباني وعبر به إلى ربع النهائي، رغم الهزيمة بهدفين نظيفين في الذهاب.

لكن، جيمس ميلنر مدافع فريق "الريدز" عبّر، بعد مباراة "بايرن"، عن عدم رغبته في مواجهة فريق آخر هو مانشستر سيتي الذي يعد من أبرز المرشحين للفوز باللقب القاري.

المصدر: سكاي نيوز

مقالات متعلقة

أضف تعليق

التعليقات