سحبها بقوة وإغتصبها… تفاصيل جديدة ومثيرة في قضية كريستيانو رونالدو!

وكالات نشر بـ 01/10/2018 23:00
سحبها بقوة وإغتصبها… تفاصيل جديدة ومثيرة في قضية كريستيانو رونالدو!

بينما ينفي نجم يوفنتوس كريستيانو رونالدو بشدة اغتصاب امرأة في غرفة بفندق في لاس فيغاس قبل 9 سنوات، واصفاً المزاعم التي ساقتها ضده بالأخبار المزيفة، تشير أوراق التحقيق إلى تفاصيل مثيرة في الليلة التي لم يقل فيها القضاء كلمته بعد.

وفي التفاصيل بحسب ما نقلت “سكاي نيوز” عن صحيفة “ذا صن” البريطانية، تزعم كاثرين مايورغا البالغة من العمر 34 عاماً، أنّ لاعب كرة القدم البرتغالي اغتصبها في غرفته بأحد الفنادق، بينما يقول رونالدو (33 عاماً) إنّ الجنس بينهما كان بالتراضي.

وقد وقعت الحادثة في الساعات الأولى من يوم 13 حزيران 2009، حيث كان رونالدو ، البالغ من العمر حينها 24 عاماً، في لاس فيغاس في عطلة مع شقيق زوجته وابن عمه.

أما مايورغا، فكانت تعمل في نوادي “رين” الليلية، داخل منتجع كازينو بالمز، والتقت بالنجم البرتغالي في منطقة كبار الشخصيات في المكان.

واختفت بعدها مايورغا لفترة، بحسب تصريحات لها لمجلة “دير شبيغل”، قالت فيها إنّها كانت تعاني من الاكتئاب السريري واضطراب ما بعد الصدمة بعد الاغتصاب المزعوم.

وبحسب أوراق الادعاء القانونية التي اطلعت عليها الصحيفة البريطانية، “قام كريستيانو رونالدو باستدراج المدعية إلى غرفة نومه وعلى سريره وحاول معاشرتها”.

وأوضحت الوثائق أنّ المدعية رفضت، وحاولت تغطية نفسها وهي تصرخ: “لا ، لا ، لا”.

شعر بالأسف

و”عندما أكمل كريستيانو رونالدو الاعتداء الجنسي، سمح لها بمغادرة غرفة النوم.. وأشارت مايورغا الى أنّه كان يشعر بالأسف.. كان عادة رجلاً نبيلاً”.

ويقال إنّ رونالدو وافق في السابق على دفع مبلغ قدره 375 ألف دولار لمايورغا، لإيقاف الاتهامات الجنائية التي كان من الممكن أن تعرضه للسجن مدى الحياة، لكن محاميها يحاول الآن فض هذه التسوية، لذا قامت بالتحدث عن الأمر علانية للمرة الأولى.

وتقول مايورغا إنّها وقعت على التسوية في بادئ الأمر لأنّها كانت “مرعوبة من انتقام” رونالدو منها، ومن “الإهانة العلنية”، بحسب ما تدعي أوراق المحكمة.

وأخبرت السيدة صحيفة “دير شبيغل” أنّها قرّرت التحدث الآن والتقدم بدعوى، بعدما شاهدت ضحايا الإساءة الجنسية يخبرون قصصهم كجزء من حركة “مي تو” (#MeToo).

وأظهرت لقطات المصورين رونالدو ومايورغا وهم يدردشان، قبل أن يدعوها مع صديق للصعود إلى جناحه الفاخر- رقم 57306 – “للاستمتاع بالنظر إلى لاس فيغاس”.

الجناح

ويتميز الجناح بجاكوزي على الشرفة مباشرة، حيث تزعم مايورغا أنّ رونالدو عرض عليها الدخول إلى حوض الاستحمام الساخن، لكنّها رفضت خشية أن تبتل ملابسها، فعرض عليها بعض الملابس لارتدائها وطلب منها التغيير في الحمام.

وتدّعي أوراق المحكمة أنّه بينما كانت تبدل ملابسها، دخل عليها رونالدو عارياً، وطلب منها القيام بفعل جنسي.

وقالت مايورغا إنّها رفضت القيام بذلك، لكنّها قبلت في نهاية المطاف بعدما وعدها بالسماح لها بالرحيل.

وروت ما وقع بينهما، قائلة: “بدأ يأتيني بقوة ويفعل أشياء ويلمسني ويمسك بي.. دفعته بعيداً وبقيت أقول له.. لا”.

وذكرت أنّه بعد وقت قصير، سحبها رونالدو إلى غرفة نوم واغتصبها بينما كانت تبكي: “لا، لا، لا”.

وعقب الحادث، ذهبت مايورغا إلى قسم شرطة لاس فيغاس في وقت لاحق من ذلك اليوم وتم فحصها في المستشفى وتوثيق أدلة الاغتصاب المزعوم وتصويرها، بحسب ما ذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية.

مقالات متعلقة

أضف تعليق

التعليقات