سوار سرحان من نحف .. حولت كرة السلة من هواية لاحتراف وتدريب

يحيى امل جبارين - بكرا نشر بـ 10/12/2017 10:30

التحقت بفريق هبوعيل نحف للفتيات بكرة السلّة قبل تسعة أعوام لتترعرع في صفوفه وتصبح اليوم من أفضل لاعبات كرة السلة في البلاد، انها ابنة نحف، سوار عبد القادر سرحان البالغة من العمر 21 عاماً.

درّبت سرحان لمدة ثلاثة أعوام، فرق من الصف الرابع وحتى السادس. وكانت سوار قد التحقت بمعهد ڤيتسو بحيفا لدراسة ادارة الاعمال والتربية لتغيّر مكان دراستها للجامعة في جنين.

أجرينا مقابلة مصوّرة مع اللاعبة حول بداياتها مع كرة السلّة وأسباب تغيير موضوعها الجامعي ومكان الدراسة كذلك.

وقالت:"بداياتي كانت في المدرسة حيث تم الاقتراح عليّ الاشتراك بدورة كرة سلَّة عندما كنت في الصف السابع وبما انني أحب الرياضة منذ الصغر فقررت الالتحاق بالدورة لفحص إمكانية إثبات نفسي بهذا المجال أو لا، وها انا بالفريق منذ 9 أعوام".

واضافت:" نحن 8 لاعبات، نكمل بَعضُنَا البعض وكلّنا يد واحدة كالأسرة، نلعب من اجل مصلحتنا ونتحدّى كل الأمور سويّة ولا نترك أيّ لاعبة لوحدها".

وحول اليات التحضير للمباريات، تقول:" عن طريق التدريبات فنحن نعمل على تطوير نفسنا ونقاط ضعفنا لنكوّن وحدة واحدة تعي اللعب بحرفيّة واتقان".

وعن التحدّيات التي واجهتها، تقول:" واجهت في السابق عدد من التحدّيات وأهمّها عدم رضا الأهل عن العودة المتأخرة للبيت، لكن، مع مرور الوقت لم يعد الامر مشكلة بما انه اصبح هناك حالة من الاعتياد على موضوع التدريب".

دعم الأهل


واشارت الى ان:" بكلّ تأكيد أحظى بدعم أهالي فأنا وصلت لهذه المرحلة فقط بسببهم ومن وراء تشجيعهم وسأكمل بمجال الرياضة فأنا لم اعثر على نفسي إِلَّا بهذا المجال وأتمنى ان يأتي هذا اليوم الذي سأصبح فيه استاذة جامعية بموضوع العلوم الرياضية".

وتابعت:" مفهوم الرياضة الذكورية اختفى، فاليوم الجميع يمارس الرياضة من فتيات، وصبايا، ورجال وطريقة التعامل لا تختلف فكلّنا سواسية واعتقد ان هذا العام كان بداية جديدة لحياتي، ومستقبلي وأتمنى ان يكون العام القادم، عام خير بالنسبة لي لاستطيع رؤية مستقبلي".

ووجِّهت سرحان رسالة لذويها عبر "بكرا" قالت فيها:" اشكر والديّ واحبّهم لدرجة لا توصف وأتمنّى ان يكون باقي الأهالي كأهلي".

وعن الموضوع الجامعي تقول:" قمت بتغيير الموضوع لأنني لم اجد نفسي بهذا المجال فلم أُحبّه وانا وجدت نفسي بالرياضة وأحببتها لأنني اؤمن بنجاحي فيها وللمقبلين على التعليم الجامعي، اقول، اختاروا ما تُحبّون لأنكم لن تنجحوا وتتقدموا بالموضوع".

واختتمت كلامها قائلة:" درّبت كرّة سلة لمدة 3 أعوام وتوقّفت عن ذلك منذ ان باشرت بتعليمي الجامعي لكن مستقبلاً سأعود للامر ولَم ولن اتخلّى وحصلت على شهادة التدريب بعدما انهيت صف ثاني عشر والتحقت بدورة مدرَّبة كرة سلّة في معهد الرياضة، فينچيت بنتانيا".


سوار سرحان من نحف .. حولت كرة السلة من هواية لاحتراف وتدريب سوار سرحان من نحف .. حولت كرة السلة من هواية لاحتراف وتدريب سوار سرحان من نحف .. حولت كرة السلة من هواية لاحتراف وتدريب

مقالات متعلقة

أضف تعليق

التعليقات