الأهداف العكسية تخدم برشلونة مجددًا.. ونجم البرسا يؤكد تميزه

موقع بكرا نشر بـ 28/09/2017 08:36

جا برشلونة من فخ مضيفه سبورتينج لشبونة اليوم الأربعاء في ثاني جولات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، والتي كان ملعب جوزيه ألفالادي، مسرحًا لها.

ولم يستطع لاعبو برشلونة، اختراق الجدار الدفاع للفريق البرتغالي، لكن الهدف تحقَّق عبر مدافع سبورتينج لشبونة سيباستيان كواتس في الدقيقة (49).

ونستعرض في هذا التقرير أبرز مشاهد المباراة على النحو الآتي:

1 - عجز هجومي

لم يتمكَّن لاعبو برشلونة من خلق الكثير من الفرص أمام دفاع لشبونة المتماسك، وظلوا يعتمدون على ليونيل ميسي للوصول لمنطقة الجزاء، في ظل استسلام لويس سواريز للرقابة.

وظهر خط وسط الفريق الكتالوني بأداء متوسط، غلب عليه البطء في التحضير، وكثرة التمريرات العرضية دون خلق فرص حقيقية.

2 - جدار دفاعي

استطاع المدرب خورخي جيسوس من السيطرة علي مفاتيح لعب برشلونة، ففرض رقابة صارمة على ليونيل ميسي، وأغلق المساحات عليه مع عدم وجود حلول أخرى لبرشلونة، بالإضافة للمستوى الجيد الذي ظهر عليه مدافع برشلونة السابق جيرمي ماثيو، بعدما تمكن من الحد من خطورة ليونيل ميسي.



3- مستوى متصاعد

يثب نيسلون سيميدو من مباراة لأخرى، أنَّه أفضل صفقة قام بها برشلونة هذا الموسم، فقد كان المدافع البرتغالي أحد أسباب الصلابة الدفاعية لفريقه، واستطاع التعامل مع سرعة مهاجمي لشبونة بالإضافة لغلق مساحات التمرير على حدود منطقة الجزاء.

4 - غياب الدكة

جاء تعامل فالفيردي مدرب برشلونة مع المباراة في غاية الحذر طوال الـ90 دقيقة، فعلى الرغم من الفوز وتحقيق النقاط الثلاث خارج قواعد الكامب نو بهدف عكسي، إلا أنَّه لم يحاول تهديد مرمى الفريق البرتغالي وخلت تغييراته من أي نزعة هجومية، حيث أخرج إنييستا، وروبيرتو، وسواريز، وأشرك لاعبين وسط ملعب من أجل تأمين النتيجة.

5 - استمرار الأهداف العكسية

للمرة الثالثة في مباراتين متتاليتين، يستفيد برشلونة من الأهداف العكسية، حيث استفاد من هدفين باللقاء الماضي أمام جيرونا، واليوم يفوز بهدف عكسي وسط قلق من أداء الفريق الهجومي، والاعتماد الكامل على ليونيل ميسي في مركز المهاجم الوهمي.

المصدر: كووورة

مقالات متعلقة

أضف تعليق

التعليقات