قبل ساعات من حفل الزفاف المنتظر لميسي .. كيف تبدو الأجواء؟

موقع بكرا نشر بـ 29/06/2017 13:08

يستعد نجم منتخب الأرجنتين وبرشلونة الإسباني ليونيل  ميسي لدخول القفص الذهبي في حفل زفاف ضخم يقام غداً في مسقطه روزاريو في حضور 260 مدعوا، بينهم عدد من زملائه في النادي الكاتالوني.

ويحتفل ميسي الذي أتم السبت عامه الثلاثين، بعقد قرانه من صديقته لفترة طويلة وأم ولديه انطونيلا روكوتزو، في حفل تضم لائحة المدعوين اليه لاعبين مثل الأوروغوياني لويس سواريز والبرازيلي نيمار، اضافة الى جيرار بيكيه وشريكته المغنية الكولومبية شاكيرا.

وينزل المدعوون في "سيتي سنتر"، وهو مجمع فخم يضم فندقا وكازينو حيث سيقام ايضا حفل الزفاف الذي سيجعل ميسي ينسى ولو لفترة قصيرة مشكلاته مع السلطات المالية الإسبانية التي تلاحقه بتهمة التهرب من دفع الضرائب.

وترتدي العروس (29 عاما) فستانا من تصميم المصممة الإسبانية الشهيرة روسا كلارا التي سافرت الى روزاريو من برشلونة لكي تتابع عن كثب التحضيرات "اللوجستية".

وستنضم انطونيلا الى لائحة من شخصيات عالمية ارتدت ازياء من تصميم روسا كلارا، مثل ملكة إسبانية ليتيسيا ونجمتا هوليوود ايفا لونغوريا وصوفيا فيرغارا.

واعتبارا من الساعة 22.00 بتوقيت غرينيتش سيتوافد المدعوون الى "سيتي سنتر"، المجمع الذي يقع على مقربة من حي فقير اشتهر بكونه منشأ عصابة دموية لتجارة المخدرات تعرف باسم "لوس مونوس" ("القرود").

ويرى المسؤول المحلي كارلوس ديل فرادي الذي أعد كتبا عن تجارة المخدرات في روزاريو: "ان زفاف ميسي يبرز الى العلن شعور عدم المساواة الذي يرمز إليه وجود الكازينو بالقرب من الحي".

لكن المدينة التي يبلغ عدد سكانها 1,2 مليون نسمة، هي أيضا مهد للمواهب الكروية. وتؤكد رئيسة بلدية المدينة مونيكا فين لفرانس برس ان "روزاريو تعيش وتتنفس كرة القدم، وهذا سبب آخر يجعل ميسي يشعر بالارتياح هنا. كل حياته كانت مرتبطة بروزاريو. أعتقد أنه متحمس لأنه من خلال حفل زفافه، سيتعرف أصدقاؤه (من الخارج) على المدينة التي يحبها كثيرا".

وفضلا عن ارنستو "تشي" غيفارا، أحد رموز الثورة الكوبية، أنجبت روزاريو بعضا من أكبر الأسماء في كرة القدم الأرجنتينية، ومن ضمنهم مدرب منتخب الأرجنتين في عام 1978 سيزار لويس مينوتي، ولاعبون حاليون مثل أنخل دي ماريا وخافيير ماسشيرانو.

وانتشرت الشائعات حول تفاصيل الزفاف، وكان هناك حديث عن حصول الكثير من التغييرات في الترتيبات.

وتفيد التقارير أن ميسي طلب بأن يكون الطعام المقدم في حفل الزفاف من الأطباق التقليدية المحلية مثل معجنات "امبانادا"، وحساء "لوكرو" واللحوم المشوية التقليدية في الأرجنتين.

أما من الناحية الموسيقية، يحيي الحفل فريقا البوب الأوروغويانيان "رومباي" و"ماراما" بالإضافة إلى المغنية كارينا، زوجة لاعب منتخب الأرجنتين ومانشستر سيتي الإنكليزي سيرخيو أغويرو.

ولم يعرف إذا كانت المغنية الكولومبية العالمية شاكيرا ستغني ايضا في هذا الحفل، أم ستكتفي بمتابعته بصحبة شريكها بيكيه.

وتقدم نحو 155 إعلاميا بطلبات للحصول على إذن بتغطية الحدث، لكن تم تحذيرهم بأنهم لن يتمكنوا من الوصول إلى الضيوف.

أما الموضوع الأمني، فيقع على عاتق فريق خاص من المتخصصين الإسرائيليين يستخدمه ميسي في جميع رحلاته.

بالنسبة لدييغو مانسو، وهو مستشار امني محلي خاص، "في حالة ليونيل ميسي، فإنه مقبول على نطاق واسع من قبل الناس على كافة المستويات"، مضيفا "في كافة الأحوال، الأنظمة الأمنية لن تتجاهل أبدا في تحليلها للمخاطر احتمال وجود الكثير من الناس الراغبين في الاقتراب منه، الراغبين بلمسه والتقاط الصور معه".

ميسي والسمراء روكوتزو يعيشان في برشلونة حيث يلعب النجم الأرجنتيني، لكنهما يزوران روزاريو بانتظام خلال العطل.

ويؤكد صديق الطفولة دييغو فاييخوس: "ليس من المستغرب أنه سيعود إلى هنا للزواج. هو دائما الشخص ذاته. إنه شخص عادي يريد فقط أن يكون بالقرب من عائلته وأصدقائه. إنه شخص متواضع. المال لم يغير شخصيته".

الزوجان عمدا طفليهما في روزاريو العام الماضي: تياغو، 4 أعوام، وماتيو البالغ من العمر سنة واحدة، وكلاهما ولدا في برشلونة.

التقى ميسي بروكوتزو حين كانا طفلين. انتقل إلى إسبانيا عندما كان في الثالثة عشرة من عمره للانضمام إلى نادي برشلونة، لكنهما بقيا على اتصال.

ويؤكد فاييخوس "أنهما يعشقان بعضهما. أنا متلهف لمشاركة هذه اللحظة معه. كان متواضعا بما فيه الكفاية لدعوتي. أنا، أحد أقدم أصدقائه من عائلة متواضعة".

مقالات متعلقة

أضف تعليق

التعليقات