مبادرة إنسانية من يوفنتوس ورئيس الاتحاد الإيطالي تجاه الطفل المصاب بأحداث تورينو

موقع بكرا نشر بـ 06/06/2017 19:10

زار الرئيس التنفيذي لنادي يوفنتوس جوسيبي ماروتا ورئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم كارلو تافايكيو عائلة الطفل الذي تعرّض لإصابات متفرقة يوم السبت، خلال ليلة نهائي دوري أبطال أوروبا بين اليوفي وريال مدريد التي جرت في مدينة كارديف الويلزية.

وأصيب أكثر من 1500 شخص بإصابات متفرقة بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام الإيطالية، وذلك خلال تجمّع 20 ألف مشجع ليوفنتوس في ميدان "سان كارلو" لمشاهدة نهائي التشامبيونز ليغ، على خلفية إنذار كاذب من أحد الموجودين عن قنبلة في المنطقة، ما سبب حالة تدافع شديد.
وكان الطفل كالفين صاحب السبع سنوات أحد أكثر المتضررين جراء هذه الحادثة، ما دفع ماروتا وتافيكيو إلى زيارته في مستشفى "مارغريت" في مدينو تورينو شمالي إيطاليا، وذلك من أجل الاطمئنان على حالته وتقديم الدعم للعائلة والوالد صاحب الأصول الصينية، بحسب ما كشفت وسائل الإعلام المحلية هناك.

وبحسب وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا" فإن تافيكيو طلب من العائلة أن تبقى قوية وأكد لهم أن الجميع بقربهم. يذكر أن العائلة ذات الأصول الصينية تعيش في مدينة تورينو منذ سبع سنوات ونصف السنة بحسب ما ذكر الأب، والابن المصاب يحب اللاعب الأرجنتيني باولو ديبالا.
 

مقالات متعلقة

أضف تعليق

التعليقات