مقاطعة قطر تُهدد مصير مونديال 2022؟

موقع بكرا نشر بـ 05/06/2017 23:19

ذكرت الصحف السعودية أن اتحاد كرة القدم السعودي قرر منع جميع اللاعبين والأجهزة الفنية للمنتخب والفرق السعودية من التحدث مع شبكة قنوات "بي أن سبورت" والكأس القطريتين بسبب صدور "أوامر عليا".

ويأتي ذلك على خلفية قرار السعودية ومصر والإمارات والبحرين قطع علاقاتها مع قطر.

ويُنتظر معرفة مصير المعلقين الإماراتي علي سعيد الكعبي والسعودي فهد العتيبي في "بي أن سبورت" خلال الساعات القليلة القادمة.

فيما يكتنف الغموض مصير المعلقين والمحللين المصريين في المحطة ويأتي في مقدمهم النجمان السابقان محمد أبو تريكة وأحمد حسام (ميدو).

وكان فريق أهلي جدة السعودي أيضاً فسخ عقد الرعاية المبرم بينه وبين شركة الخطوط الجوية القطرية لذات الأسباب.

هذا ويطرح بعض المحللين السؤال حول مصير مونديال 2022 الذي ستستضيفه قطر مع إمكانية تأثير هذه المقاطعة سلباً على الملف المونديالي للدولة الخليجية وهذا ما قد يأخذه الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" في الحسبان.

(الميادين)

مقالات متعلقة

أضف تعليق

التعليقات