بيل إلى تشيلسي أم مانشستر يونايتد؟

موقع بكرا نشر بـ 27/01/2017 15:44

أشارت بعض التقارير الصحفية عن سعي أندية تشيلسي ومانشستر يونايتد تقديم عرضاً لفريق ريال مدريد من أجل ضم النجم الويلزي غاريث بيل في سوق الإنتقالات القادم.
كشفت بعض الصحف العالمية عن إهتمام ناديي تشيلسي ومانشستر يونايتد للظفر بخدمات الويلزي غاريث بيل قادماً من ريال مدريد في الصيف القادم فما هي الوجهة الأفضل للويلزي؟
يلعب غاريث بيل في مركز الطرف الأيمن الهجومي وشارك مع ريال مدريد في خطة 4-3-3 ويتميز بإمتلاكه سرعة جيدة إلى جانب إتقانه للتسديدات من مسافات بعيدة وتميزه في تسديد الركلات الثابتة وقدراته الفردية في المراوغة وتفوقه في الكرات الهوائية والتسجيل بالرأس إضافة إلى إمكانياته في إستغلال الفرص وتسجيل الأهداف ويميل إلى لعب التمريرات القصيرة ويمثل خطورة كبرى عندما يلعب مع الفريق في أسلوب الهجمات المرتدة ولكن يعاب عليه ضعف المساهمات الدفاعية وضعف دقة عرضياته.

تشيلسي أم مانشستر يونايتد؟

تشيلسي

يميل أنطونيو كونتي إلى استخدام خطة 3-4-3 ويرتكز أسلوبه على الإستحواذ على الكرة بنسبة أكبر والضغط على الخصم في نصف ملعبه وتبادل التمريرات القصيرة والإعتماد على الجبهة اليسرى للفريق في الهجمات واستخدام التمريرات البينية في عملية خلق الفرص، إلى جانب قوة خط الوسط الواضحة في إفتكاك الكرات من الخصم ولكن يعاب عليه ضعف الترابط بين لاعبي قلب الدفاع.
سيكون من المتوقع أن يشارك بيل بشكل رئيسي مع الفريق خاصة أنه لا توجد منافسة قوية في هذا المركز إلا من جانب البرازيلي ويليان والإسباني بيدرو.

بالرغم من اختلاف خطة 3-4-3 عن 4-3-3 الذي اعتاد عليها اللاعب مع ريال مدريد إلا أنه قد تناسب بشكل أكبر قدراته خاصة أنه مع البلوز لن يكون مطالباً بتقديم مساهمات دفاعية بشكل كبير لوجود لاعب وسط أيمن في الفريق وبالتالي سيقتصر دوره بشكل أكبر على الأداء الهجومي وقد يفيد أسود لندن بشكل كبير من خلال تميزه في تسديد الكرات الثابتة إلى جانب قدراته في خلق الفرص والإعتماد عليه كأحد مراكز صناعة اللعب في الفريق.

مانشستر يونايتد

يميل جوزيه مورينيو إلى استخدام خطتي 4-2-3-1 و4-1-4-1 في معظم المباريات حيث يميل إلى الإستحواذ بشكل أكبر على الكرة والإعتماد على خط الوسط في فرض السيطرة على إيقاع المباراة والضغط على الخصم في نصف ملعبه والإعتماد على الطرف الأيسر الهجومي في تقديم الدعم الهجومي ولكن يعاب عليه ضعف الفريق في إيقاف الخصم في عملية خلق الفرص.
يتنافس غاريث بيل في هذا المركز مع الإسباني خوان ماتا والأرميني هينريك مختاريان وبالرغم من قدرة كلا اللاعبين السابقين في المشاركة في مراكز آخرى فإن الويلزي قد يشارك بشكل أساسي بنسبة كبيرة في الطرف الأيمن الهجومي.

هناك اختلاف بين خطط 4-2-3-1 أو 4-1-4-1 مع 4-3-3 خاصة في التحرك الطولي حيث أنه مع الشياطين الحمر سيكون مطالباً بالتحرك الطولي على عكس ما اعتاد عليه مع الميرينغي من خلال التحرك العرضي وهذا قد يضع على عاتقه تقديم أداء دفاعي ولكن ضعف مساهماته الدفاعية قد تسبب بعض المشاكل.

تميز اللاعب في التسديد من مسافات بعيدة وتفوقه البدني في الكرات الهوائية قد يمنح مانشستر يونايتد ميزة مهمة خاصة لإعتماد الأخير على الأسلوب البدني والتسديد كأحد الحلول الهجومية الهامة.

مقالات متعلقة

أضف تعليق

التعليقات