الصين تغلق أبوابها في وجه سحرة كرة القدم

موقع بكرا نشر بـ 21/01/2017 11:00

يبدو أن الدوري الصيني لكرة القدم لن يكون فكرة جيدة لكبار النجوم في عالم الساحرة المستديرة في الفترة المقبلة.
ويخشى الاتحاد الصيني من سيطرة الشركات في بلاده على كرة القدم في السنوات المقبلة.
وتشير التقارير أن الاتحاد الصيني لكرة القدم ينوي وضع أسقف لرواتب اللاعبين وذلك للحد من التعاقدات المجنونة التي تمت في الفترة الماضية حيث تصرف الأندية جزء كبير من ميزانيتها على شراء اللاعبين ودفع رواتبهم.

وقال مصدر مقرب من الاتحاد الصيني أنه سوف يتم منع الأندية من شراء لاعبين بأسعار غير معقولة ودفع رواتب مجنونة.
وكان الاتحاد الصيني قد أجبر الأندية على تقليص عدد الأجانب داخل الملعب إلى 3 بدلا من 4 لمنح الفرصة للاعبين المحليين للمشاركة في المباريات وقت أكثر وتخفيض الأموال التي تدفع في النجوم الأجانب.

وصرفت أندية الدوري الصيني أكثر من نصف مليار دولار منذ 2016 على ضم اللاعبين ودفع رواتبهم حيث كانت آخر الصفقات انضمام أوسكار من صفوف تشيلسي براتب يفوق الـ20 مليون دولار سنويا في فريق شنغهاي سيبغ. ويحصل أيضا الأرجنتيني كارلوس تيفيز على 10 ملايين دولار سنويا مع فريق شنغهاي شينهوا.

وارتبطت الأندية الصينية بضم كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد مقابل300 مليون يورو للنادي الأبيض الاسباني و100 مليون يورو كراتب سنوي للاعب كما ذكرت تقارير تربط دييغو كوستا نجم تشيلسي بالدوري الصيني مقابل100 مليون يورو ونفس الحال ايدينسون كافاني, كريم بنزيمة ورادوميل فالكاو وكالينيتش.

وتجبر الأندية الصينية على ضم ا لاعبين محليين تحت سن 23 عاماً على أن يكون أحدهما في التشكيل الأساسي. ويجب على الأندية أن تنفق، على الأقل، 15% من عائداتها على قطاع الناشئين.
 

مقالات متعلقة

أضف تعليق

التعليقات