الليلة في دوري الابطال مهمة صعبة للباريس امام السيتي

موقع بكرا نشر بـ 12/04/2016 18:23

قبل المواجهة المرتقبة مساء اليوم الثلاثاء على ملعب الاتحاد بين مانشستر سيتي الإنكليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي في إياب ربع نهائي دوري الأبطال، نستعرض معكم أبرز الحقائق والأرقام الخاصة بالفريقين.

18 %
منذ انطلاق دوري الأبطال نجح فريقان فقط من أصل 11 في قلب النتيجة لصالحهما في مباراة الإياب بعد تعادلهما على أرضهما ذهاباً بنتيجة 2-2.

من يحقق الفوز الأول؟
مواجهة ملعب الاتحاد هي الثالثة فقط على المستوى الأوروبي بين مان سيتي وباريس سان جيرمان. المباراة الأولى في مرحلة المجموعات بكأس الاتحاد عام 2008 انتهت بتعادل سلبي، قبل أن تنتهي أيضاً مباراة اذهاب ربع نهائي دوري الأبطال الأسبوع الفائت في ملعب الأمراء بالتعادل 2-2.

العقدة الفرنسية

الأندية الفرنسية أطاحت بنظيرتها الإنكليزية من الأدوار الاقصائية لدوري الأبطال في آخر ثلاث مناسبات.

فوز واحد لمان سيتي في سبع مباريات!
مانشستر سيتي يلعب في ربع نهائي دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه، مع العلم أنه لعب 7 مباريات في الأدوار الاقصائية للبطولة على مدى تاريخها، ولم يحقق سوى فوز واحد (خارج ملعبه على دينامو كييف) مقابل تعادلين وأربعة هزائم جميعها أمام برشلونة الإسباني!

مرحباً للأهداف ولكن ليس عبر علامة الجزاء
حافظ مان سيتي على شباكه نظيفة في مباراة واحدة فقط من أصل تسعة خاضها في دوري الأبطال هذا الموسم، الأضعف بين الفرق الثمانية المتأهلة لربع نهائي.

ولكن في المقابل يمتلك الحارس جو هارت رقما مميزاً في مسيرته بالبطولة، حيث تصدى لآخر ثلاث ركلات جزاء واجهها (نجم برشلونة ليونيل ميسي في الموسم الماضي ثم لاعب مونشنغلادباخ رافاييل وهداف باريس سان جيرمان زلاتان إبراهيموفيتش هذا الموسم).

آخر سبعة أهداف لمانشستر سيتي في دوري الأبطال سجلها سبعة لاعبين مختلفين.

21 عاماً
مشوار باريس سان جيرمان انتهى عند الدور ربع النهائي لدوري الأبطال في المواسم الثلاثة الأخيرة، علماً أنه تأهل لنصف نهائي البطولة للمرة الأولى والوحيدة في تاريخه خلال موسم 1994/1995 بفريق دربه لويس فرنانديز ضم نجوم من أمثال جورج ويا ودافيد جينولا وبول لوغوين.

موسم تاريخي
الفوز الذي حققه باريس سان جيرمان على تشيلسي في ستامفورد بريدج في المرحلة الماضية من دوري الأبطال هو الوحيد له خلال سبع مباريات خاضها على ملاعب الأندية الإنكليزية.

الجندي المجهول
فرناندينيو لاعب وسط مان سيتي لعب دوراً أساسياً في آخر ثلاثة أهداف لفريقه في دوري الأبطال (صنع هدفين وسجل واحد)، مع العلم أنه اللاعب الأكثر ارتكاباً للأخطاء "Fouls" في البطولة هذا الموسم.

في المقابل يحتل اللاعب البرازيلي المركز الثالث في ترتيب أفضل لاعبي الدوري الانكليزي الممتاز من ناحية التمريرات الصحيحة في نصف ملعب الخصم بعد مسعود أوزيل وسيسك فابريغاس بـ 1024 تمريرة.

قوة هجومية
باريس سان جيرمان سجل هدفين على الأقل في كل مباراة من مبارياته الخمس الأخيرة في دوري الأبطال.

67 %
باريس سان جيرمان استحوذ على الكرة بنسبة 67 % خلال مباراة الأسبوع الماضي أمام مانشستر سيتي، وهي أعلى نسبة استحواذ يحققها النادي الباريسي في دوري الأبطال خلال المواسم الأربعة الأخيرة.

إبراكادابرا
زلاتان إبراهيموفيتش نجح في التسجيل خلال مشاركاته الخمسة الأخيرة في دوري الأبطال، وفي حالة نجاح النجم السويدي في هز شباك مان سيتي على ملعب الاتحاد، ستكون المرة الأولى التي يسجل فيها خلال ست مباريات متتالية بالبطولة الأوروبية الأبرز.

وبشكل عام إبرا وضع بصمته على 6 من آخر 8 أهداف للنادي الباريسي سواء عبر التسجيل أو المشاركة في صناعة الهدف.

سجل حافل للـ "كون"
المهاجم الأرجنتيني سرجيو آغويرو سجل 16 هدفاً خلال آخر 19 مباراة شارك فيها أساسياً بدوري أبطال أوروبا.


مقالات متعلقة

أضف تعليق

التعليقات