برشلونة ما زال بالعلامة الكاملة

موقع بكرا نشر بـ 12/09/2015 21:15

احتفل المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بمولوده الثاني ماتيو وقاد برشلونة إلى فوز ثمين 2 / 1 على مضيفه أتلتيكو مدريد اليوم السبت في المرحلة الثالثة من الدوري الأسباني لكرة القدم ليؤكد برشلونة أنه قادر على الدفاع عن ألقابه في الموسم الحالي.
وقلب برشلونة تأخره بهدف نظيف إلى فوز ثمين 2 / 1 ليكون الفوز الثالث على التوالي وينفرد الفريق بصدارة جدول المسابقة مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

ورفع برشلونة رصيده إلى تسع نقاط في الصدارة بفارق نقطتين أمام منافسه التقليدي العنيد ريال مدريد الذي اكتسح مضيف اسبانيول 6 / صفر في وقت سابق اليوم فيما تجمد رصيد أتلتيكو عند ست نقاط وتراجع للمركز الخامس.

وبدأ ميسي المباراة على مقاعد البدلاء بعدما غاب عن تدريبات الفريق في الفترة الماضي حيث عاد ميسي لتوه إلى برشلونة بعد المشاركة مع منتخب بلاده في مباراتين وديتين بالولايات المتحدة وكان من المفترض أن يشارك في مران الفريق أمس ولكنه غاب بسبب مولوده الثاني ماتيو الذي رزق به أمس الجمعة.

ورغم هذا ، استغل ميسي مشاركته في وسط الشوط الثاني وسجل هدف الفوز الثمين ليكون الأول له في المسابقة هذا الموسم وليحتفل بمولوده الجديد ويقود برشلونة للفوز في أول قمة حقيقية للفريق في الموسم الحالي.

وتغلب برشلونة على الغيابات التي يعاني منها في صفوفه وفي مقدمتهم جيرارد بيكيه مدافع الفريق للإيقاف وداني ألفيش ودوجلاس للإصابة كما رد برشلونة على المشككين في قدرة الفريق في الدفاع عن ألقابه.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم افتتح فيرناندو توريس التسجيل بالهدف الوحيد لأتلتيكو في الدقيقة 52 ولكن برشلونة رد بهدفين أحرزهما البرازيلي نيمار دا سيلفا وميسي في الدقيقتين 55 و77 ليترجم برشلونة بهذين الهدفين تفوقه على مضيفه العنيد على مدار معظم فترات المباراة.

وبدأت المباراة بنشاط هجومي ملحوظ من الفريقين ولكن برشلونة كان الفريق الأكثر استحواذا على الكرة وسيطرة على مجريات اللعب كما كانت هجماته هي الأكثر والأخطر ولكن دون أن تسفر محاولات الفريق عن أي أهداف في ظل تألق دفاع أتلتيكو.

ووصلت الكرة إلى راكيتيتش على بعد خطوات قليلة من المرمى في الدقيقة 15 ليهيئ اللاعب الكرة لنفسه ويسددها قوية ولكن الحارس تصدى لها ببراعة.

وفي الدقيقة التالية ، لعب سواريز كرة عرضية من الناحية اليسرى ولكن الدفاع أبعدها في الوقت المناسب قبل رأس رافينيا المندفع أمام المرمى مباشرة.

وحاول أتلتيكو الرد على الهجوم الضاغط لبرشلونة وسنحت الفرصة لفيرناندو توريس في الدقيقة 17 ولكن اللاعب أهدر الفرصة الثمينة وسدد الكرة خارج المرمى.

وواصل برشلونة محاولاته الهجومية في الدقائق التالية لكن محاولاته افتقدت للتركيز كما اصطدمت بالدفاع المتكتل من أتلتيكو.

وشهدت الدقيقة 24 ضربة ركنية لبرشلونة مرت فيها الكرة من جميع اللاعبين ووصلت لسواريز المتحفز في حلق المرمى حيث قابل الكرة بتسديدة مباشرة ولكنها ارتدت من العارضة.

وأجرى لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة تغييرا اضطراريا في الدقيقة 28 بنزول الفرنسي جيريمي ماتيو بدلا من المدافع البلجيكي توماس فيرمايلين للإصابة.

وعاند الحظ برشلونة في الدقيقة 35 عندما أهدر نيمار فرصة تسجيل هدف التقدم اثر هجمة مرتدة سريعة وصلت منها الكرة لسواريز الذي انطلق بها في حراسة الدفاع ثم مررها لنيمار الذي تباطأ ثم سددها في جسد أحد المدافعين وحاول متابعتها مجددا لكن الدفاع ضغط عليه وعلى سواريز لتخرج الكرة إلى ركنية شكلت بعض الخطورة لكنها لم تسفر عن هز الشباك أيضا.

ولم يختلف الحال في الدقائق العشر الأخيرة من الشوط الأول حيث ظل برشلونة هو الأفضل والأخطر ولكن الحظ عانده في أكثر من كرة فيما اعتمد أتلتيكو بشكل أساسي على الهجمات المرتدة السريعة.

واستأنف برشلونة ضغطه الهجومي في الشوط الثاني وإن سعى أتلتيكو للضغط على لاعبي برشلونة من وسط الملعب لتخفيف الضغط على الدفاع.

وأسفر الضغط من وسط الملعب عن هجمة مرتدة سريعة لأتلتكو مرر فيها تياجو الكرة إلى فيرناندو توريس الذي تقدم بها في حراسة الدفاع وانفرد بالحارس الألماني الشاب مارك أندري تير شتيجن ثم سدد الكرة على يمينه لترتطم بحافة القائم وتتهادى داخل المرمى ليكون هدف التقدم لأتلتيكو في الدقيقة 52 .

ولكن فرحة أتلتيكو بالهدف لم تدم طويلا حيث سجل نيمار هدف التعادل من ضربة حرة في الدقيقة 55 .

واحتسب الحكم ضربة حرة لنيمار خارج قوس منطقة الجزاء اثر عرقلة من أنطوان جريزمان في الدقيقة 54 وتقدم نيمار لتسديد الضربة الحرة حيث ارتدى ثوب زميله ليونيل ميسي وسدد كرة ماكرة في زاوية صعبة للغاية على يمين الحارس ليكون هدف التعادل الثمين في الدقيقة 55 .

وواصل برشلونة ضغطه الهجومي في الدقائق التالية كما دفع لويس إنريكي بنجمه الكبير ميسي في الدقيقة 60 بدلا من الكرواتي إيفان راكيتيتش.

وضاعف نزول ميسي القدرات الهجومية لبرشلونة ولكن الحظ واصل معاندته للفريق.

كما رفض الحكم وراء مطالب لاعبي برشلونة بضربة جزاء اثر لمسة يد خلال هجمة خطيرة للفريق بقيادة ميسي ونيمار في الدقيقة 67 .

وتدخل سيرجي روبرتو في الوقت المناسب لإبعاد الكرة من أمام هجوم أتلتيكو داخل منطقة جزاء برشلونة في الدقيقة 74 .

ولم يضيع ميسي الفرصة الذهبية للاحتفال بمولوده الجديد حيث استغل هجمة خطيرة لفريقه وتمريرة بينية رائعة من سواريز وسجل هدفه الأول في المسابقة هذا الموسم وذلك في الدقيقة 77 .

وبعدها بدقيقتين ، أعاد ميسي الهدية لسواريز ومرر الكرة إليه لكن الأخير رفض الهدية وأضاع الفرصة.

وفشلت محاولات أتلتيكو للعودة إلى المباراة وتسجيل هدف التعادل في الدقائق الأخيرة من اللقاء لينتهي بفوز ثمين لبرشلونة.

مقالات متعلقة

أضف تعليق

التعليقات