5 لاعبين اسقط المونديال قيمتهم في الميركاتو

موقع بكرا نشر بـ 22/07/2014 15:25
5 لاعبين اسقط المونديال قيمتهم في الميركاتو

انتهى المونديال البرازيلي ولم تنتهي أثاره بعد، لأن كأس العالم لم يمر مرور الكرام كما عودنا، فله عواقب ايجابية على البعض وسلبية جدا على بعض اللاعبين الآخرين، وسبق أن تحدثنا عن لاعبون ابدعوا خلال المونديال وحققوا قيمة كبيرة خلال سوق الانتقالات الصيفي، ولكن لنتحدث عن لاعبين آخرين فقدوا قيمتهم بما قدموه خلال المونديال، وهو ما دفع بعض الأندية الى صرف النظر عن التعاقد معهم.

1- سيرجيو أغويرو :

اللاعب الدولي الأرجنتيني سيرجيو أغويرو لاعب نادي مانشستر سيتي الإنجليزي والذي كانت الجماهير الارجنتينية تعول عليه في حسم المباريات بفضل أهدافه وأداءه الفني المميز مع فريقه السيتزن، وتحدثت الكثير من الصحف عن إهتمام النادي الكاتلوني برشلونة بأستقدام اللاعب، ولكن بعد إخفاق اغويرو في المونديال يبدو أن إدارة برشلونة صرفت النظر عن الموضوع.

أدينسون كافاني :

اللاعب الدولي الأورغوياني إدينسون كافاني لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي والذي توقع الجميع أن يكون قوة كبيرة لمنتخب أوروغواي خلال المونديال، حيث تمكن كافاني من تسجيل 16 هدف في الدوري الفرنسي الموسم الماضي، مما يؤكد أنه مهاجم صاحب أمكانيات هجومية خاصة، ولكن كافاني كان غائبا في مستواه خلال المونديال وخرج برفقة منتخب بلاده من الباب الصغير، كافاني كان مطلب العديد من الأندية ومنها ريال مدريد، ولكن تلاشي كل شيء بعد نهاية المونديال.

روميلو لوكاكو

اللاعب الدولي البلجيكي الشاب روميلو لوكاكو صاحب الــ21 عاماً والذي يعد قوة ضاربة بجانب زملائه مع المنتخب البلجيكي نظراً لامتلاكه إمكانيات فنية وتهديفية وجسمانية أكثر من رائعة، لاعب تشيلسي المعار إلى نادي إيفرتون الإنجليزي قد تمكن من تسجيل 15 هدف لفريقه خلال منافسات الموسم المنقضي، ولكنه غاب عن المونديال بالمستوى، وربما لعبنت الإصابة دورا في نزول مستواه، لوكاكو كان على رادار مانشستر يونايتد واتلتيكو مدريد، ولكن ربما صار هذا من الماضي.

ايدن هازارد

اللاعب البلجيكي المتألق مع فريقه تشيلسي، هازارد لم يكن سيئا في المطلق مع منتخب بلاده الذي تأهل الى دور الـ8 في المونديال، ولكنه لم يكن كما توقع له الكثير قبل المونديال، لان اللاعب الشاب كان من المنتظر أن يكوهن واحد من أفضل لاعبي المونديال، هازارد كان مطلبا للكثير من الاندية ومنها برشلونة ومانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان واندية اخرى، ربما كان سبب تلاشي تلك الصفقات تمسك المدرب مورينيو به وربما كان نزول مستواه في المونديال.

راميريز

اللاعب البرازيلي ابن الـ27 عاما، والذي كان سيئا جدا خلال المونديال كما كان معظم لاعبي البرازيل، راميريز كان هدفا واضحا ومعلنا لبرشلونة الإسباني، حيث طلبته إدارة النادي بكل وضوح قبل المونديال، ولكن برشلونة اليوم لم يعد ليتحدث عن موضوع التعاقد مع اللاعب نهائيا.

مقالات متعلقة

أضف تعليق

التعليقات