ابرز حارس للمونديال: من القيصر الى صاحب القبعة المكسيكية

موقع بكرا نشر بـ 17/07/2014 08:00
ابرز حارس للمونديال: من القيصر الى صاحب القبعة المكسيكية

انتهى مونديال البرازيل والذي شهد ظهورا لافتا للنظر لحراس المرمى حتى أن البعض ذهب إلى اعتبار البطولة الحالية هي بطولة الحراس.

وتألق العديد من الحراس في المونديال على رأسهم أفضل حارس في البطولة عن جدارة واستحقاق مانويل نوير والذي حافظ على شباكه نظيفة في أربع مباريات هذا المونديال متساويا مع سيليسين حارس هولندا وسيرخيو روميرو حارس الأرجنتين.

ولكن نوير تفوق عنهم بالخروج ولعب دور الليبرو خلف دفاعات فريقه مستغلا سرعته وقراراته الحكيمة دائما في الخروج والتي دائما ما ترعب المهاجمين أو تفاجئهم.

أما عن أكثر الحراس تصديا للكرات فكان الأمريكي تيم هاوارد والذي قام ب21 تصدي كامل هذا المونديال مستخدما يديه في 16 مناسبة وجسده في خمس مناسبات، تلاه الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس ب20 تصدي وهو نفس عدد التصديات التي قام بها النيجيري فيكتور ونياما.

أما عن أسوء الحراس في التصديات فكان بلا شك خوليو سيزار والذي تصدى لتسع تسديدات فقط على مرماه هذا المونديال بينما أستقبلت شباكه 14 هدفا وهو الرقم الاسوء في تاريخ البرازيل.

وتسبب فالادريس حارس هندوراس في دخول أربعة أهداف في مرمى فريقه بسبب أخطاء مباشرة يليه إيكر كاسياس والذي تسبب في دخول ثلاث أهداف في مرمى فريقه بسبب الأخطاء.

وكان الحارس فيكتور ونياما أكثر من استقبلت شباكه أهدافا من ركلات ركنية وذلك في ثلاث مناسبات، بينما استقبل ونياما مع اوسبينا الكولومبي ولوريس الفرنسي فقط أهدافا من ركلات حرة مباشرة خلال أحداث هذا المونديال.

ويعتبر الثنائي الهولندي سيليسين والمكسيكي أوشوا أكثر الحراس استخداما لقدمهم في التصدي للكرات في المونديال الحالي حيث أضطر الحارسان إلى استخدام أقدامهم في مناسبتين طوال البطولة لإبعاد الكرة بعيدا عن مرماهم.

بينما كان سيرخيو روميرو حارس الأرجنتين أكثر من استخدم جسده لإبعاد الخطورة عن مرمى فريقه وذلك في 11 مناسبة من 16 تصدي قام بهم خلال المونديال.

أما عن ركلات الجزاء فكان بيناليو هو الحارس الوحيد الذي تصدى لركلة جزاء في خلال التسعين دقيقة أما في ركلات الجزاء الترجيحية فتصدى الرباعي الأرجنتيني سيرخيو روميرو، الكوستاريكي كيلور نافاس، الهولندي كرول والبرازيلي خوليو سيزار لركلتي جزاء ترجيحيتين خلال أحداث المونديال.

ويبقى التفوق لتيم كرول على أقرانه حيث استطاع الحارس الهولندي التحرك ناحية الكرة في كل ركلة جزاء خلال مشاركته أمام كوستاريكا.
ويعتبر ديجو بيناليو حارس منتخب سويسرا أكثر الحراس ضربا للكرة بقبضة يديه لإبعادها عن منطقة جزائه حيث قام بإخراج سبع كرات بعيدا عن منطقة جزائه بالقبضة وبنسبة نجاح 100%.

وجاء تتويج نوير بجائزة الحارس الأفضل نتاجا عن ثبات مستواه طوال البطولة ونجاحاته في منع تسديدات المهاجمين من هز الشباك بل منع المهاجمين أنفسهم من الوصول إلى مرماه.

مقالات متعلقة

أضف تعليق

التعليقات