الليلة : مواجهة ثأرية بين المكسيك وكرواتيا

موقع بكرا نشر بـ 23/06/2014 14:20

على ملعب «ارينا بيرنامبوكو» في ريسيفي، يخوض المنتخبان الكرواتي والمكسيكي مواجهة ثأرية سيكون الفوز بها مصيريا للأول، بينما سيكون التعادل كافيا للثاني.
وتحتل المكسيك المركز الثاني في المجموعة بفارق الأهداف، خلف البرازيل، بعد فوزها في المباراة الأولى على الكاميرون (1 - صفر) ثم تعادلها مع صاحب الضيافة، في حين تحتل كرواتيا المركز الثالث بثلاث نقاط حصلت عليها من فوزها الكاسح على الكاميرون 4 – صفر، بفضل ثنائية من ماريو ماندزوكيتش الذي سجل بداية حالمة في العرس الكروي العالمي (غاب عن لقاء البرازيل بسبب الإيقاف).
وترتدي المواجهة طابعا ثأريا بالنسبة لكرواتيا التي سبق أن ودعت كأس العالم سابقا بسبب المكسيك، وذلك عام 2002 حين خسرت في الجولة الأولى صفر - 1 أمام الأخير الذي تصدر حينها المجموعة أمام إيطاليا.
ومن المتوقع أن تكون المواجهة نارية بين منتخبين قدما أداء مميزا في الجولتين الأوليين، وقد حذر لاعب الوسط إيفان راكيتيتش الذي وافق على الانضمام للعملاق الإسباني برشلونة من النادي الأندلسي إشبيلية، من المنافس المكسيكي قائلا: «نحن نعلم جميعنا أن المكسيك فريق قوي. من الواضح أن المكسيك تتمتع بهجوم قوي، وبالتالي علينا أن نرفع التحدي. نحن الاثنان نريد مكانا لنا في الدور الإقصائي، لكن لن يتأهل سوى واحد منا».
أما من الجهة المكسيكية، فشدد المدرب ميغل هيريرا بعد التعادل الثمين أمام البرازيل، على أن فريقه لم يحقق شيئا حتى الآن، وقال: «حصلنا على نتيجة جيدة. ليست بالنتيجة الكبيرة، لكنها تضعنا في موقع جيد. لم نحقق أي شيء حتى الآن، علينا انتظار المباريات الأخيرة».
وواصل: «قلت للشبان لقد قمتم بعمل مذهل، لكن الطريق لم ينتهِ لأن هدفنا واضح جدا. ميمو (الحارس غييرمو) أوتشوا قدم مباراة مذهلة، لكننا أظهرنا أيضا أنه بإمكاننا الهجوم وتهديد البرازيل. نحن سعداء بالنتيجة، لكننا يبقى أمامنا الكثير للقيام به».
وتطرق هيريرا إلى مسألة اختيار أوتشوا لتولي حراسة المرمى على حساب الحارسين الآخرين ألفريدو تالافيرا وخوسيه كورونا، قائلا: «عندما وصلت إلى مرحلة اختيار حراس المرمى، كان القرار صعبا للغاية.. قررنا مع الطاقم الفني أن ميمو أكثر رصانة ونضجا من الآخرين. ولم نكن مخطئين. إنه يستغل كأس العالم هذه على أكمل وجه، بعد أن أمضى المشاركتين السابقتين على مقاعد الاحتياط. قام بصدات من مستوى عالٍ، مما منحنا الثقة والأمان».
ومن المتوقع ألا يجري هيريرا أي تعديل على التشكيلة التي واجهت البرازيل، لأنها أثبتت نجاعتها بوجود رباعي الدفاع فرانسيسكو رودريغيز ورافايل ماركيز واللبناني الأصل ميغل لايون وهيكتور مورينو، وجيوفاني دوس سانتوس وأوريبي بيرالتا في الهجوم، في حين أنه من المتوقع أن يجلس خافيير «تشيتشاريتو» هرنانديز على مقاعد الاحتياط.
 


مقالات متعلقة

أضف تعليق

التعليقات