الترجي واد النيص يتوج بأغلى ألقاب الضفة الغربية الرياضية

بلال كسواني نشر بـ 19/08/2010 21:01

توج فريق ترجي وادي النيص، الليلة، بطلا لكأس الشهيد ياسر عرفات بكرة القدم بفوزه على مركز شباب الأمعري بهدف يتيم، في اللقاء الذي جمعهما على استاد الشهيد فيصل الحسيني بالرام شمال القدس المحتلة.

وحضر اللقاء الختامي للبطولة رئيس اللجنة الأولمبية رئيس اتحاد كرة القدم اللواء جبريل الرجوب، وحسين الشيخ والدكتور محمد اشتية عضوا اللجنة المركزية لحركة فتح، وممثل ممثلية جنوب أفريقيا لدى السلطة الوطنية نيد بيكاني، وأعضاء اللجنة الأولمبية، وأعضاء اتحاد الكرة، ورؤساء أندية، وشخصيات اعتبارية ورياضية، وجمهور غفير.

ونزل الفريقان قبل اللقاء أرض الملعب يتقدمهم مجموعة من الأطفال تحمل شعار الفيفا واللعب النظيف ويافطات تندد بالممارسات الإسرائيلية ضد لاعبينا، وصور للاعبين أحمد كشكش، ومحمد شبير، وعمار أبو سليسل.

لم يمهل واد النيص الأمعري سوى 4 دقائق من زمن الشوط الأول لافتتاح التسجيل مستغلا خطأ مدافع الأمعري نديم البرغوثي الذي أعاد الكرة لحارسه عزمي الشويكي الذي أخطأ في إبعاد الكرة وسددها بجسم اللاعب جهاد صقر لتعود الكرة داخل المرمى معلنا تقدم الترجي وادي النيص.

وسنحت بعد الهدف فرصتان للترجي عن طريق أشرف نعمان في الدقيقة 10 عندما انفرد بالمحاولة الأولى بالحارس الشويكي إلا أنه تباطأ بالتسديد، وفي الثانية تأخر جهاد صقر في تمرير الكرة داخل الصندوق وشتتها مدافعو الأمعري.

واعتمد الأمعري على التمريرات القصيرة ومحاولة الوصول إلى مرمى الترجي عبر الأطراف ومن العمق إلا أن هذه المحاولات لم تشكل خطورة على مرمى حارس الواد توفيق علي.

وشهدت الدقيقة العاشرة هجمة منظمة للأمعري بقيادة سليمان العبيد الذي هيأ الكرة على مشارف صندوق الترجي للاعب إياد أبو غرقود الذي سدد كرة قوية تكفل بإبعادها توفيق علي وبعدها مباشرة سدد مؤيد سليم كرة عائدة من أقدام المدافعين تألق الحارس علي بالتقاطها منقذا فريقه من هدف محقق.

وتكررت محاولات الأمعري لإدراك هدف التعديل من خلال التمريرات المتقنة على مشارف منطقة جزاء الترجي، وفي المقابل تراجع أداء لاعبو الترجي وبدأ الحذر على تمريراتهم وخاصة في منطقة الوسط واعتمد المدافعون على تشتيت وإبعاد الكرة من اللمسة الأولى.

ولاحت في الدقيقة الخامسة والثلاثين فرصة الترجي عندما وصلت الكرة على مشارف صندوق الأمعري عند أشرف نعمان الذي سيطر عليها ومررها بذكاء عند جهاد صقر الذي تقدم بالكرة وسدد بقوة على يسار عزمي شويكي الذي تألق بإبعادها إلى ركنية، لينتهي الشوط بتقدم الواد بهدف وحيد.

وكانت بداية الشوط الثاني قوية للأمعري الذي بدأ مهاجما، وسدد سليمان العبيد مرتين دون خطورة، وأضاع إحسان صادق فرصة تعديل النتيجة في الدقيقة 54 عندما استقبل عرضية أبو غرقود العرضية وسدد الكرة من نقطة الجزاء رأسية ضعيفة علت العارضة.

وواصل الأمعري ضغطه في محاولة لتعديل النتيجة، وكاد أن يعادل النتيجة بعد تسديدة قوية من مؤيد سليم ارتدت من أقدام المدافعين تابعها حسام البرغوثي من وضعية انفراد فأرسلها ضعيفة فوق المرمى.

وأهدر سليمان العبيد في الدقيقة 67 فرصة ذهبية للأمعري عندما هيأ الكرة لنفسه أمام المرمى وسدد بقوة بجوار القائم الأيسر لمرمى الترجي وسدد بعدها مباشرة أبو غرقود من الجهة المقابلة كرة زاحفة استقرت في أحضان الحارس توفيق علي، ورد الترجي بمحاولة خطيرة بقيادة أشرف نعمان الذي بالغ في المراوغة وسدد كرة طائشة.

وشهدت الدقيقة 84 خروج مدافع الأمعري أحمد حربي بالبطاقة الحمراء بعد نيله البطاقة الصفراء الثانية، لتعمده الخشونة ليلعب الأمعري بعشرة لاعبين، دون أي يستفيد لاعبو الواد من هذا النقص ويضاعفوا من تقدمهم، لينتهي اللقاء بفوز الواد وتتويجه بلقب البطولة.

حكام اللقاء: الدولي إبراهيم غروف للساحة، والدوليان أمين الحلبي، ومهيوب الصادق للخطوط، وعبد الرحيم إدريس حكما رابعا، وراقبها عصام الشريف .

وقام اللواء الرجوب وحسين الشيخ ومحمد اشتية وممثل جنوب أفريقيا لدى السلطة، بتتويج فريق الترجي بطلا لكأس الشهيد أبو عمار، ونال مركز الأمعري كأس المركز الثاني وسط أجواء احتفالية.
 

مقالات متعلقة

أضف تعليق

التعليقات